سيدات مجرة
أخر الأخبار

أشهر العلاجات التجميلية للبشرة وبدائلها

تتعدد علاجات تجميل البشرة التي يمكن اللجوء إليها لإضفاء بعض النضارة والشباب على البشرة ويقدم لكي موقع “Magara24” بعض العلاجات التجميلية وبدائلها، التي يمكن استخدامها لتعطي نفس النتيجة أو أفضل.

وسائل وطرق تجميل البشرة المختلفة

البوتوكس

في حقن البوتوكس تقوم الإبر بإضعاف مجموعات من العضلات المختارة بعناية من أجل إخفاء التجاعيد التعبيرية التي تقلق جمال النساء، وفي الغالب تظهر نتائج الحقن بشكل كامل بعد مرور أسبوعين وتستمر النتائج ما بين 4 و6 أشهر.

البلازما

أما مع استخدام تقنيّة حقن البلازما الذاتية التي تعتبر من العلاجات التجميلية طويلة الأمد، يلجأ الطبيب إلى سحب عينة دم من المريض، ويقوم جهاز خاص بعزل ومعالجة الصفائح الدموية المفعلة ليتم حقنها بعد ذلك في الوجه لتحفيز بناء الكولاجين وشد الجلد وإكساب البشرة نضارة مع هذه التقنية يحتاج المريض إلى 3 جلسات متتالية بفاصل 3 إلى 4 أسابيع بين الجلسة ويعتمد بعد ذلك متابعة هذه الجلسات على حالة المريض وعمره، حيث ينصح في حالات زيادة التجاعيد والتقدم بالعمر بإجراء جلسة كل 6 أشهر أما في حالات التجاعيد الخفيفة والعمر أقل من 45 سنة يمكن إجراء جلسة واحدة كل سنة.

الهيالورونيك

يمكن استعادة شباب البشرة أيضا عن طريق حقن الهيالورونيك في أماكن محددة في الوجه مثل الوجنتين من أجل إبراز ملامح الوجه وإكساب أنسجة البشرة ملامح ممتلئة ومشدودة كما تستخدم أيضاً في تحديد وتكبير الشفاه، وهي تتشابه في وظائفها مع الفيلر الذي يستخدم أحيانا لعلاج التجاعيد السطحية في أماكن مختلفة من الوجه.

وعدا عن العلاجات السابقة هناك بعض العلاجات التجميلية وبدائلها التي ستصبح بديلًا لـ”الجراحات التجميلية”، وهي:

شد الوجه بالخيط لـ تجميل البشرة 

قالت الدكتورة قريشي إن المرضى الذين يبحثون عن علاجات بديلة لعملية شد الوجه الجراحية من أجل شد الجلد وتجميله وعلاجه من الترهلات، فإن هناك علاج شد الوجه بالخيوط، بحسب ما نقله موقع “womanandhome”.

وأضافت أنه على عكس العملية الجراحية لرفع جلد وعضلات الوجه، فإن هذه التقنية غير الجراحية تستخدم خيوطًا لتعزيز الكولاجين لتوفير محلول مضاد للشيخوخة، دون الحاجة إلى إجراء عملية محفوفة بالمخاطر.

ويتم استخدام عدة أنواع من الخيوط لشد الوجه وذلك حسب نوعية البشرة مثل خيوط بولي بروبلين الشفافة، أوخيوط مونو الأحادية وغيرها.

أكسدة الوجه 

قال الدكتور سميث من عيادة “مي” في كارديف إن تقنية أكسدة الوجه المعروفة بـ “فيشل الأكسجين” ستستمر في الحصول على المزيد من الشعبية أيضًا؛ فهي أفضل علاج للوجه للحصول على بشرة أصغر وأكثر نعومة وطبيعية.

وأضاف إنها توفر وجهًا فريدًا حيث يعالج الجلد من الداخل والخارج فيضيء البشرة، ويجعلها أكثر توهجًا كما يخفف التجاعيد من الداخل حيث يخترق الجلد ويمتص الشوائب.

تقنية “snatched jawline” لتحسين الفك

وتقول الدكتورة أويس قريشي: “لقد شهدنا تحولًا في الاستفسارات مؤخرًا، حيث طلبت النساء مزيدًا من المعلومات حول تقنية لتحسين شكل الفك غير الجراحية، وذلك من خلال تقنية snatched jawline حيث يبدو شكل الفك وكأنه ذو زوايا وأكثر تحديدًا، ومن الممكن تحقيق ذلك باستخدام “الحشوات”، والنتيجة هي أن يبدو الفك السفلي أنحف وأنعم، ويعطي “شكل قلب” للوجه بشكل عام.

وعدا عن تلك العلاجات التجميلية وبدائلها ، لا بد من الإشارة إلى علاجات التنحيف غير الجراحية التي تستهدف الدهون البسيطة والتي تعمل على إعادة نحت الجسم باستخدام أجهزة تقنية، ومنها:

تقنية” Bum Lifts لشدّ المؤخّرة

لسنوات طويلة تم إخبارنا بأن سر المؤخرة المثالية هو ارتياد الصالة الرياضية، وتقليل الدهون من خلال إتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

لكن في حين أن هذه الأشياء مهمة للصحة العامة، فإن الأفراد سيحققون أحلامهم هذا العام من خلال التدليك العميق، إذ يمكن “شد المؤخرة” من خلال مزيج من العلم والتدليك العميق، حيث يمكن لمزيج من “الترددات الراديوية” تدليك المؤخرة بشكل ديناميكي يبني العضلات، وكذلك يقلل من الدهون.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق