صحة وجمال

المكملات الغذائية لكمال الأجسام.. أضرار البروتين ونصائح الاستخدام

تنتشر المكملات الغذائية لكمال الأجسام بكثرة في العالم الآن، وخاصة مكملات مسحوق البروتين، وتعتبر تلك المكملات ذات فائدة كبيرة فهي تساعد الجسد علي تلبية احتياجاته اليومية من البروتين.

وتتضارب الأقوال والرؤس، وتزداد الأراء بخصوص تلك المكملات بشدة، وتتراوح، بين مؤيد ومعارض، ومحبذ ومنفر، بين من يري لها أضراراً جاسمة ومن يري لها فوائد دون أضرار.

وتأتي بوابة “مجرة 24” في هذا التقرير بمعلومات بحثية عن أضرار حتمية تلازم استخدام مكملات البروتين بإفراط أو سوء.

الآثار الجانبية لمكملات البروتين، إحدي أنواع المكملات الغذائية لكمال الأجسام

اضطراب الجهاز الهضمي

تعتبر أكثر مكملات البروتين انتشاراً هي مكملات بروتين مصل اللبن وبروتين الكازين، الكاسيين، والتي تشتق من الحليب، أي أنها غنية باللاكتوز.

ويعد اللاكتوز نوعاً من السكر موجود بشكل طبيعي في الحليب، لذا فإنها بروتينات ليست بالخيار الجيد لمن يعانون مشاكل في تحمل اللاكتوز.

يؤدي الإفراط في تناول هذه البروتينات أيضاً إلي زيادة تقلصات الأمعاء والانتفاخ ويمكن أن تصل إلي الغثيان.

يتسبب فرط الإستخدام أيضاً، في آثار جانبية أخري مثل انتفاخ البطن والإسهال.

زيادة في الوزن بشكل غير صحي

إذا قمت بتناول المكملات البروتينية بكميات زائدة، يتسبب ذلك في زيادة للوزن علي شكل دهون غير صحية.

عندما لا يتطابق نظام التمرين مع كمية البروتين التي تتناولها، يتم تحويل السعرات الحرارية الفائضة إلي دهون.

تتراكم هذه الدهون يوماً بعد يوم، مما يترتب عليه زيادة الوزن بسرعة، وتلك ليست بالننتائج أو العلامات الصحية الجيدة.

بروتين يسبب انخفاض ضغط الدم كثيراً

أظهرت الأبحاث أن بروتين مصل اللبن بشكل خاص يمكن أن يخفض ضغط الدم.

علي الرغم من اتخاذ البعض لهذه المعلومة كأخبار جيدة، إلا أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم يجب عليهم الحذر، فمكملات مصل اللبن قد تخفض ضغط الدم كثيراً، وبصحبة أدوية الضغط المرتفع، سيجدوا أنفسهم في مأزق صحي.

ربما تؤثر علي الكلي

تتم عملية ذات منطق بسيط داخل أجساد البشر، حين يستخدم الجسم البروتين، فإنه ينتجج الأمونيا كمنتج ثانوي، والتي يتم تحويلها إلي يوريا، ومن ثم، يتم التخلص منها عن طريق البول.

لذا، إذا تناول الشخص كميات كبيرة من البروتين، ينتج كميات كبيرة من اليوريا.

ومن ثم، تضع الكميات الكبيرة من اليوريا ضطاً أعلي علي الكلي، والتي تقوم بتصفية الدم من كميات وفيرة من اليوريا والكالسيوم.

واستنتاجاً، عندما تستهلك كميات كبيرة من مكملات البروتين، بفرط، علي مدي فترة طويلة، يقع احتمال متزايد الخطر للإصابة باضطرابات الكلي.

يعتبر ضعف الكلي وحصي الكلي والفشل الكلوي من الآثار الجانبية المحتملة لفرط وزيادة استخدام مكملات البروتين بكثرة.

بروتين يعطي احتمالية تعطل الهرمونات

حين يتعلق الأمر بمكملات بروتين الصويا، يعد الاضطراب الهرموني هو المشكلة الرئيسية الناتجة.

يعتبر فول الصويا غنياً بالأحماض الأمينية الأساسية، إلا أنه، غني أيضاً بالإستروجين النباتي.

ويحاكي الاستروجين النباتي، عند تناوله، هرمون الاستروجين ويمكن أن يشتت نظام الغدد الصماء في رحلة أفعوانية.

بالنظر إلي حقيقة أن ما يصل إلي 95% من فول الصويا المستخدم في صناعة مكملات البروتين معدل وراثياً، فيحتوي فول الصوي المعدل وراثياً علي مادة كيميائية تسمي الغليفوسات.

تعتبر مادة الغليفوسات هي المسؤلة عن اختلال التوازن الهرموني، والإجهاض، والعيوب الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة أيضاً.

ويمكن أن تسبب مواد daidzein و genistein الموجودان في فول الصويا ضعف الانتصاب، وتقلص الرغبة الجنسية، وتضخم الثدي عند الرجال.

قد تتسبب في تلف الكبد

يؤدي اتباع نظام غذائي من مكملات البروتين، بدون الكربوهيدرات، إلي دفع الجسم إلي حالة الكيتوزية، وهنا يستخدم الجسم الدهون كمصدر أساسي للطاقة.

تؤدي تلك العملية إلي ارتفاع مستويات الحموضة في الدم، وهنا تقع الحقيقة المعروفة لدي الجميع، ارتفاع حموضة الدم المستمرة يُضعف وظائف الكبد وقد يؤدي إلي اضطرابات الكبد الشديدة.

كما يعتبر تناول بروتين مصل اللبن بفرط دون ممارسة للرياضة يمكن أن يؤدي إلي التهاب الكبد، ويزيد من احتمالية اصابات الكبد الخطيرة.

يمكن أن يحدث تسمم بالمعادن الثقيلة

أشارت إحدي المجلات الأجنبية الصادرة عن تقارير المستهلك إلي أن مساحيق البروتين مليئة بالمعادن الثقيلة الضارة كالزرنيخ والرصاص.

دون شك فإن الاستهلاك المطول لمكملات البروتين بكثرة يمكن أن يجعلك مريضاً، لكن بالنظر إلي حقيقة أخري، يمكن للأشخاص الذين يلتهمون مكملات البروتين بكثرة أن يعانوا من الإرهاق ومشاكل أخري، ويتضاعف حد المشاكل مع مرضي السكري أو أصحاب أمراض الكلي المزمنة.

التفاعلات الدوائية

سيكون من الأفضل ألا تستهلك بروتين مصل اللبن في حالة تناولك أدوية لهشاشة العظام، لأنه قد يقلل من امتصاص الدواء.

يمكن لبروتين مصل اللبن التفاعل مع الأدوية المضادة للصفائح الدموية والأدوية المضادة للتخثر ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية (الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات)، مما يزيد من خطر النزيف.

في الواقع، توجد قائمة طويلة من التفاعلات الدوائية، والتي يجب عليك دراستها قبل تبني فكرة مكملات البروتين.

لا مشكلة في تناول مكملات البروتين الخاضعة للإشراف والموصي بها، لذا عليك باستشارة طبيبك قبل شراء أوعية مكملات البروتين باهظة الثمن.

مخاطر الإصابة بالسرطان

يمكن أن تزيد المعادن الثقيلة المحتملة في بعض ماركات مسحوق البروتين من خطر الإصابة بالسرطان، لكن، يعتبر هذا مجرد احتمال غامض غير مثبوت بالأدلة.

تشير دراسات أخري إلي أن بروتين مصل اللبن يمكنه تقليل حجم الورم ومنع انتشار السرطان!.

ومن هذا المنطلق، واستنتاجاً، يجب استشارة أخصائي التغذية والطبيب المختص بك في هذا الصدد.

قد تتسبب في الجفاف

أظهرت الأبحاث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين يمكنها جعل المرء يعاني من الجفاف.

يعتبر ذلك أحد الأسباب التي تجعل الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية غنية بالبروتين يشربون الكثير من الماء.

بروتين قد يسبب حب الشباب

يزيد بروتين مصل اللبن من إنتاج هرمون يسمي IGF-1، أو عامل النمو الشبيه بالأنسولين.

يمكن أن يؤدي ذلك إلي إنتاج الدهون مما يؤدي إلي حدوث حب الشباب.

تساقط الشعر

يتكون الشعر من الكيراتين، وهو بروتين، لذا يقع المنطق الآن علي تناول المزيد من البروتين، لكن لا، حيث يعزز بروتين مصل اللبن مستويات هرمون التستوستيرون، والذي ينتج بدوره مادة كيميائية تسمي DHT في مجري الدم، وغالباً ما تسبب هذه المادة الكيميائية تساقط الشعر.

وهذا يعني ببساطة أن المادة الكيميائية المفرزة، وليس البروتين، تتسبب في تساقط الشعر.

ويعتبر أيضاً رفع الأوزان الزائدة يمكن أن يؤدي لزيادة في مستويات هرمون التستوستيرون وتساقط الشعر لاحقاً، وبالتالي، يجب عليك التركيز، أيضاً، علي التمارين الهوائية.

الاستنتاج، ونصائح مجرة 24 لمستخدمي المكملات الغذائية لكمال الأجسام

في الواقع، البروتين مهم بالتأكيد، فهو عمدان الجسد ولبنة بناء الحياة، لكن تناوله بإفراط غير مستحسن.

لذا، افحص جيداً كمية البروتين التي تتناولها، وتأكد من حصولك علي ما يكفي منه، لكن لا تُسرف.

الإشراف الطبي والإستشارة المختصة الدائمة لإستخدام المكملات الغذائية هي بر الأمان والسلامة في تلك العملية، استشر طبيبك أو طبيب مختص في طريقة الاستخدام والأنواع المستخدمة من البروتين قبل الإقبال عليه، حتي تسير في الطريق الأكثر صحة دون ضرر علي البنية الصحية لجسدك.

معلومات سريعة

يمكنك إزالة البروتين الزائد في الجسم بالترطيب، حيث يمكن أن يساعد الماء في طرد البروتين الزائد من نظامك.

وإذا كنت تتناول بروتين مصل اللبن، فتأكد من تضمين المزيد من الأطعمة منخفضة البروتين في نظامك الغذائي، وبهذه الطريقة، يمكنك تجنب زيادة البروتين.

تعتبر الجرعة المثالية من البروتين للشخص العادي بأن يأخذ من 0.8 إلي 1.3 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن جسده.

وفقاً لتلك المعادلة، إذا كان وزنك 65 كيلوجراماً، يمكن أن يتراوح تناول البروتين المثالي بين 52 جراماً إلي 84 جراماً في اليوم.

تذكر أن تحافظ علي التوازن، لا تسرف ولا تفرط.

في حالة تعرض أحدكم لأي من المشاكل المصاحبة لاستخدام المكملات البروتينية يمكنكم إفادتنا في التعليقات بتجربتكم معها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق