سياحة وسفرغرائب
أخر الأخبار

بالصور.. قصة قصر مسكون بالأشباح معروض للبيع مقابل ٣ مليون دولار

يتزايد في عالمنا الحديث عن غرائب وقصص الأماكن المأهولة بالأشباح، وقصة قصر مسكون بالأشباح تتردد علي لسان الناس في كل مكان، وحكايات وخرافات عن بناية أو منطقة مهجورة سكنتها روح الأشباح بعد خلوها من روح البشر.

وينطبق هذا الحال علي أحد القصور في مقاطعة ويكسفورد بإيرلند، قصر لوفتوس هول، والذي يحوي بداخلة قاعة تسمى ” لوفتوس المسكونة”.

ووفقاً لموقع “insider“، كانت أمهات المقاطعة تهددن أطفالهن بتركهم في القاعة في حالة عصيان أوامر الأمهات، ومنهم طفل يُدعي كويجلى.

وتمر الأيام ويبلغ كويجلى سن الثامنة والثلاثين، ليشتري القصر المسكون، هو وشقيقه شين لوفتوس هول، في عام 2011.

وخلال السنوات التسع الماضية، جدد كويجلي القصر، الذي يتكون من 22 غرفة نوم، بمبلغ 1.76 مليون دولار.

قصر مسكون بالأشباح يمكنك شراءه مقابل 2.9 مليون دولار.. لكن بشرط واحد
قصر لوفتوس هول من الخارج

 

وكان التجديد بهدف فتح القصر للجمهور، لكن تراجع كويجلي في هذه الفترة، وقرر عرض القصر للبيع.

وطُرح القصر للبيع مقابل 2.9 مليون دولار، بشرط واحد، أن يظل القصر مفتوحاً للجمهور.

وصرح أحد العاملين بالسياحة في المنطقة التي يتواجد بها القصر، إن السياح يحرصون علي زيارة القصر، والدخول إلي القاعة المسكونة ومشاهدتها بأنفسهم وعن قرب بصحبة المرشدين.

قصر مسكون بالأشباح أم مرت به روح الشيطان؟ 

قصر مسكون بالأشباح يمكنك شراءه مقابل 2.9 مليون دولار.. لكن بشرط واحد
قصر لوفتوس هول من الداخل

وبالنظر إلي بداية الأمر، يعود تاريخ القصر إلي عام 1775، ووفقاً للأسطورة، كانت تقطنه سيدة تدعي آن توتنهام.

وفي أحد الأيام الممطرة، جاء رجل غريب وغامض إلي القاعة بحثاً عن مآوي، لتستقبله توتنهام وعائلتها لتقديم المساعدة له.

وقضت العائلة والغامض الوقت في لعبة الورق، وفي هذه الأثناء، أسقطت توتنهام ورقة بطريق الخطأ، لتنحني لإلتقاطها فإذا بالرجل لديه حوافر بدلاً من الأقدام، ويُعتقد بأنه الشيطان، وحين لاحظ إنكشاف أمره، أطلق الرجل الغامض النار علي السقف، لتدخل توتنهام بعدها حالة من الجنون والصدمة، ولم تتعافي أبداً.

وبعد ذلك، أغلقت أسرة توتنهام القاعة داخل القصر، وتوفيت توتنهام بعد تلك الواقعة ببضع سنوات.

وزعم بعض زوار القصر سماعهم خطي آن توتنهام يتردد صداها في جميع أنحاء القاعة ليلاً.

ووفقاً للمزاعم، وعلي مر السنين، تم تنفيذ العديد من عمليات طرد الأرواح الشريرة من المبني.

ووفقاً للحكايات والأساطير، ومزاعم الزوار، وعمليات طرد الأرواح الشريرة، حصل القصر وبجدارة علي لقب أكثر قصر مسكون في أيرلندا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق