تريند مجرةفن وترفيه

عثمان المؤسس .. المسلسل التاريخي يعود للمنافسة على عرش الدراما التركية

بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول من المسلسل التركي عثمان المؤسس ، الذي انتهى عند الحلقة السابعة والعشرين، تتجه أنظار محبي الدراما التركية، لمعرفة موعد عرض الجزء الثاني من المسلسل التاريخي.

وبعد انتهاء الجزء الأول من عثمان المؤسس ، قرر منتجي المسلسل أخذ قسطا من الراحة والتركيز على كتابة الملحمة التي ستدور حولها أحداث حلقات الجزء الثاني من المسلسل التركي، لكن فترة الانتظار طالت بسبب انتشار جائحة كورونا التي أوقفت العديد من أعمال الدراما التركية.

موعد العرض

وكشف منتج ومؤلف مسلسل عثمان المؤسس محمد بوزداغ، أنه من المقرر عودة عرض حلقات المسلسل خلال شهر سبتمبر المقبل على أن يستمر المسلسل حتى 7 أجزاء، الخبر الذي أثار البهجة لدى عشاق الدراما التركية التاربخية، خاصة في الوطن العربي.

كما قالت مصادر مقربة من صناع المسلسل أن شخصية أرطغرل ستظهر في عدة مشاهد من الحلقات القادمة.

وتدور أحداث مسلسل عثمان المؤسس حول انتصار الدولة العثمانية ومراحل تأسيسها والأحداث والمعارك التي خاضها في سبيل ذلك.

وجوه جديدة

ومن أبرز الوجوه الجديدة التي ينتظر ظهورها في الجزء الثاني هو سافجي الابن الاوسط للغازي أرطغرل والأخ الأكبر لعثمان.

ولم يذكر اسم سافجي خلال مسلسل عثمان المؤسس إلا في مشهد وحيد للأم سلجان، إلا أن جميع مشاهدي المسلسل أحبوه ويتشوقون لظهوره في أحداث المسلسل، وقد يكون بسبب الانطباع الذي تركته شخصية سافجي في الجزء الخامس والرابع من مسلسل قيامة أرطغرل.

فيما أرجع بعض النقاد سبب عدم ظهوره سابقا برغبة المؤلف في الاحتفاظ ببعض الشخصيات المحورية، ليرفع بهم مستوى الأحداث في المسلسل، كما أن ظهوره مهم جدا في الأحداث حيث لايوجد كاتب تاريخي واحد يذكر تاريخ عثمان الأول إلا وذكر أخيه سافجي حتى أن بعض الكتب تصفهم بالتوأم لشدة تقاربهم وتشابههم.

وبالنسبة لسافجي سيكون أبرز الأسباب لغيابه عن الجزء الأول هو وأبيه لأنه سيكون برفقته في قونيا من أجل العلاج حيث أنه أكثرهم معرفة بالطب كما شهدنا في الجزء الخامس من مسلسل قيامة أرطغرل، وانه محب للطب والعلم لذلك رافق أبيه.

الجدير بالذكر أن المسلسل يعرض على قناة ATV التركية كما تقوم بعض المواقع بترجمته وعرض حلقة من حلقاته كل أسبوع بعد بثها في تركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق