غرائبمنوعات

“قصة خيالية”.. كورونا يجمع صديقتين بعد 70 عاما من الانفصال

مشهد لا تراه إلا في أفلام هوليوود: امرأتان طاعنتان في السن تجلسان جنبا إلى جنب في جناح الأمراض المعدية في مستشفى في مدينة إنسبروك جنوبي النمسا، وتتجاذبان أطراف الحديث.

ومع توالي الحكايات تكتشف السيدتان بعض الأشياء المشتركة بينهما، وفجأة تتذكران أنهما كانا معا في غرفة واحدة في نفس المستشفى قبل 70 عاما، وفق ما نشرته صحيفة “كرونه” النمساوية “خاصة”.

بدا الأمر مدهشا لدرجة أنه يصعب تصديقه؛ فقبل 70 عاما، شعرت اليس فيشلر، وبرونهيلده هيل (كانا بعمر 8 سنوات حينها)، بنفس الأعراض وقتها؛ القيء والحمى والألم، ونُقلت الطفلتان إلى المستشفى في إنسبروك كل منهما بشكل منفصل، وجرى تشخيصهما بنفس المرض “شلل الأطفال”.

وفي الفترة بين عامي 1949 و1950 تفشى مرض شلل الأطفال بشكل كبير في النمسا، وأصاب 4 آلاف طفل في ذلك الوقت.

وفي المستشفى، عاشت الطفلتان أيام في غرفة واحدة، وتلقيتا العلاج، ونشأت بينهما صداقة، لكن خرجت إحداهما قبل الأخرى، وانقطع الاتصال بينهما لمدة 70 عاما.

والشهر الماضي، التقيا مجددا صدفة في نفس المستشفى، وثبت إصابتهما بمرض خطير آخر؛ كورونا المستجد. 

وتلقت السيدتان العلاج في غرفة واحدة، وفي سريرين متجاورين، في نفس المستشفى التي التقيا فيها أول مرة عام 1950. لكن تكرر ما حدث معهما أطفالا، وخرجت اليس أولا بعد تمام شفائها من المرض، ثم لحقت بها برونهيلده. 

ولكن السيدتين اتفقنا أن يحافظا على صداقتهما هذه المرة، ويبقيان على اتصال دائم.

وقالت اليس فيشلر لصحيفة “كرونه”: “حتى لو كنت مثلي تعاني من مشاكل صحية سابقة، وتنتمي لمجموعة الخطر، وهي مجموعة كبار السن، فهناك احتمال كبير للنجاة من كورونا.. ولقاء أصدقائك مجددا”.

وحتى اليوم، أصيب 13 ألف و555 شخصا وتوفى 319 آخرين بكورونا المستجد في النمسا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق