مال وسياراتمنح وخدمات

كيفية عمل دراسة جدوى لاى مشروع.. طريقك للنجاح

يحاول الكثير من المقبلين علي إنشاء مشاريعهم الخاصة، صغيرة كانت أو كبيرة، علي معرفة كيفية عمل دراسة جدوى لاى مشروع.

وتعتبر دراسة الجدوى عملية متعمقة لتحديد العوامل المختلفة والتي ستقود المشروع إلي النجاح أو الفشل.

وتقدم لكم بوابة “مجرة 24 في هذا التقرير كل المعلومات والخطوات اللازمة لفهم كيفية عمل دراسة جدوى لاى مشروع.

ماهي دراسة الجدوى؟

ببساطة، دراسة الجدوي هي تقييم عملي لخطة مقترحة أو منتج أو أداة إدارة مشروع أو طريقة تنفيذ جديدة.

وتكمن أهمية دراسة الجدوي في تحديد ما إذا كانت الشركة أو المنظمة أو المشروع سيفي بوعوده بطريقة مرضية وفي فترة زمنية معقولة أم لا.

كما تمثل إحدي أهم تقنيات إدارة المشاريع، وبالتالي، ستحتاج إلي تعلمها لتوفر الكثير من الوقت والمال والجهد والمتاعب.

خصائص دراسة الجدوى

توفر دراسة الجدوي صورة واضحة لكل من الميزانية والجدولة ونقاط القوة اللوجستيه، كما تتيح لك تعديل نطاق اقتراحك بحيث يتناسب مع قدراتك.

كما توفر أيضاً العديد من الفوائد الأخري مثل:

  1. إلقاء الضوء على فرص جديدة لم تكن واضحة منذ البداية
  2. تحسين تركيز أعضاء فريقك
  3. تقديم تحليل لاتجاهات الفريق وخصائصه
  4. تعزيز معدل نجاح مشاريعك
  5. زيادة البصيرة لاتخاذ قرارات أفضل للمشروع
  6. توضيح الحاجة للمشروع

كما يوجد خصائص معينة تُشكل تقرير الجدوى، وأهمها خمسة أسئلة أساسية للجدوي، والتي يجب علي معظم الدراسات الأجابة عليهم وهم:

  • هل هذه الدراسة مجدية من الناحية الفنية؟

يحدد هذا السؤال ما إذا كانت مؤسستك لديها الموارد التقنية اللازمة لتنفيذ المشروع بنجاح أم لا.

ويتضمن ذلك تقييماً لجميع الأجهزة والبرامج والمتطلبات الفنية الأخري التي تملكها تحت تصرفك وما إذا كانت تلبي متطلبات مشروعك الجديد أم لا.

  • هلي هذه الدراسة تسير علي البنود القانونية؟

بصيغة أخري، هل يلبي مشروعك جميع المتطلبات والقوانين واللوائح لإكماله؟

يعتبر أي نقص في الحدود القانونية، بداية من قوانين حماية البيانات حتي متطلبات التنفيذ والإستمرار القانونية، بمثابة بداية ليست كاملة أو جيدة لمشروعك.

ويمثل أي تغاضي عن المتطلبات القانونية جميعها مضيعة للوقت والموارد بعد الإنتهاء من مشروعك، وذلك لتصحيح تلك الأخطاء.

  • هل هذه الدراسة مجدية من الناحية التشغيلية، وحل مشاكلك الحالية؟

هل سيحل هذا المشروع المشاكل التي تأمل في حلها؟، وهل الحل موثوق ويمكن صيانته وبأسعار معقولة؟

لابد أن تعلم أنه ليس هناك ما يدعو لإهدار الوقت والمال والجهد في مشروع محتمل عدم نجاحه أو تحقيق الفوائد المرجوة.

  • هل الدراسة مجدية في غضون فترة زمنية معقولة؟

من المهم جداً أن تضع جدولاً زمنياً واقعياً لإنجاز مشروعك، وإلا ستجد نفسك تتجاهل المواعيد النهائية وجودة إنجازاتك.

  • هل هذه الدراسة مجدية اقتصادياً؟

إجابة هذا السؤال ستُقيم ما إذا كان المشروع سيوفر القيمة المفترضة اللازمة لتبرير تكلفته أم لا.

ويمكنك تقييم جودة هذه الإجابة بناءً علي عدة عوامل مختلفة، منها:

  1. الأرباح المتوقعة
  2. التكلفة الإجمالية للانتهاء من المشروع
  3. الاستثمار المحتمل من قبل أطراف خارجية

وبغض النظر عن مدي إعجابك بالمشروع، إذا لم تُبشرك الأرقام، فحينئذٍ يجب عليك البحث عن ميزانية أكبر أو أن المشروع لا يستحق المخاطرة.

كيفية عمل دراسة جدوى لاى مشروع.. خمس خطوات ستفيدك

 

  • الخطوة الأولي: إجراء تحليل أولي

يعتبر إجراء دراسة جدوى كاملة عاملاً صعباً، ويستهلك الكثير من الوقت والموارد، فلا يجب القفز إليه مباشرة، لذلك من المهم اختبار الوضع وإجراء تحليل أولي قبل البدء في دراسة الجدوى.

يوجد أربع خطوات رئيسية لإجراء تقييم أولي:

قُم بإنشاء مخطط للفكرة: حدد كل ما تأمل في تحقيقه من خلال المشروع وأهمية المشروع لك أو لعملك أو لفريق العمل.

قُم بتقييم مساحة السوق لهذا المشروع: ابحث عن المشاريع المشابهة من نوع مشروعك في السوق، وهل حقق الآخرون نجاحاً في التنفيذ أم لا؟.

حدد مميزاتك التنافسية: ماذا ستقدم أو ما الذي ستفعله بشكل مميز ومختلف يضمن نجاح فكرتك، مثل الموهبة أو الموقع، أو التكنولوجيا، أو الخدمات..إلخ.

حدد مخاطر المشروع: تمثل إدارة المخاطر جزء كبير من دراسة الجدوى لأي مشروع، لذلك، قُم بإجراء تقييم للمخاطر لتحديد كل العوامل التي ستهدد نجاح مشروعك.

وبمجرد انتهائك من التقييم الأولي الخاص بك، ستتكون لديك الفكرة الكاملة حول الإستمرارية في عمل دراسة الجدوى لمشروعك أم لا.

وإذ لم تكن هناك أي مخاطر كبيرة لا يمكن التغلب عليها أثناء تقييمك الأولي، فيمكنك الانتقال إلي دراسة الجدوى الكاملة.

نصيحة بوابة “مجرة 24”: لا يعتبر التقييم الأولي بمثابة كلمة نهائية في مستقبل مشروعك، لكنها لازالت أبحاث سطحية، والمشكلات التي لم تواجهها من قبل ربما تظهر في دراسة الجدوى الفعلية.

  • الخطوة الثانية: إنشاء مخطط نطاق للمشروع

سيوضح هذا المخطط التفصيلي أهداف المشروع باستخدام أسئلة الجدوى الخمسة التي تم ذكرها سابقاً وهي:

  1. هل هذه الخطة مجدية من الناحية الفنية؟
  2. هل هذه الخطة قانونية؟
  3. هل هذه الخطة مجدية من الناحية التشغيلية؟
  4. هل هذه الخطة مجدية في غضون فترة زمنية معقولة؟
  5. هل هذه الخطة مجدية اقتصادياً؟

وباستخدام هذه الأسئلة الخمسة، سوف تحدد الخطوط العريضة للمبادئ الأساسية لمشروعك بما في ذلك المشاكل التي تخطط لحلها، والإنجازات التي تخطط لتحقيقها، وتقدير مدي تأثير المشروع، ومتطلبات تحقيق أهدافك.

نصيحة بوابة “مجرة 24”: قبل إنشاء المخطط التفصيلي، قم بإنشاء تقييم كامل لنقاط القوة والضعف لمشروعك، واكتشف الجوانب الكاملة التي ستؤثر علي نجاح أو فشل هذا المشروع، بما في ذلك نقاط القوة والضعف لك أو المؤسسة التي ستقوم بتنفيذ المشروع.

  • الخطوة الثالثة: قم بإجراء بحث عن السوق الخاص بك

تعتبر أبحاث السوق خطوة حاسمة في دراستك لتحسين أدائك، أو تجربة طريقة جديدة في الإدارة، أو تنفيذ برنامج مشروع جديد، وكل ذلك ستحصل عليه بالمقارنة مع السوق.

فوائد أبحاث السوق الخمس:

  1. تحديد فرص السوق المختلفة لمشروعك (عملاء جدد، استخدامات إضافية، ..إلخ) وذلك من خلال مجموعات التركيز والاستطلاعات ومقابلات العملاء المحتملين.
  2. تحصل علي نظرة ثاقبة لمنافسيك بما في ذلك منتجاتهم وخدماتهم وخياراتهم التسويقية وقاعدة العملاء وما إلي ذلك.
  3. تحصل علي معلومات عن السوق لمشروعك بما في مدي حجم واحتياجات عملائك المحتملين.
  4. تستنتج ما إذا كان هذا المشروع قد نجح في الماضي أم لا، وماهي تكلفة إكماله، وكيف يبدو نجاحه.
  5. تحصل علي نظرة ثاقبة حول أفضل طرق تنفيذ مشروعك، مثل الإطار الزمني والموظفين المطلوبين وأيضاً أساليب الإدارة.

ويوجد طرق عدة لإجراء أبحاث السوق، وإليك قائمة شاملة من الأساليب:

  1. مجموعات التركيز
  2. الدراسات الاستقصائية
  3. المقابلات الشخصية (العملاء ، الخبراء ، إلخ)
  4. مراقبة المشاريع والمنظمات الأخرى
  5. الاستماع إلى وسائل التواصل الاجتماعي (رائع للبحث عن طرق التسويق)
  6. بيانات المجال والسوق العام

أياً كانت الطرق التي ستتبعها، تأكد من أن بحث السوق الخاص بك يجيب علي أسئلة الجدوى الخمس بمجرد الانتهاء منه.

نصيحة بوابة “مجرة 24”: توفر مجموعات التركيز والمقابلات بيانات ذاتية أكثر من الطرق الأخري.

حاول الجمع بين البيانات الذاتية والموضوعية عند إجراء أبحاث السوق الخاصة بك.

  • الخطوة الرابعة: احسب التكلفة المالية

تعتبر التكلفة المالية، في كثير من الأحيان هي التي تغرق الجدوى، وذلك بغض النظر عن نوع مشروعك.

ستدخل جميع أنواع العوامل المالية في دراستك للمشروع، ومع ذلك، هناك بعذ الاعتبارات الرئيسية التي يجب وضعها في الاعتبار والتشديد عليها عند إجراء هذه الحسابات وهي:

  1. هل ستأتي مواردك المالية من تمويلك الخاص أم من داخل مؤسستك أو من ممول خارجي؟
  2. ما هي التكلفة المالية للفشل عند تنفيذ مشروعك؟
  3. ما هي المخاطر التي ستفرض عبئاً مالياً لا داعي له على ميزانية مشروعك؟
  4. ما هي نقطة التعادل للربح بمجرد أن يبدأ مشروعك ، إن أمكن؟
  5. كم ستحتاج لإكمال هذا المشروع ، بما في ذلك المخاطر؟

دائماً ضع في اعتبارك أن كل ما يمكن أن يكلفك المال، سيكلفك المال، واعمل دائماً وفقاً لمنطق أن المشروع سيتكلف أكثر مما قدرته في البداية.

نصيحة “مجرة 24”: يُفضل دائماً المبالغة في تقدير التكاليف المالية للمشروع.

وسيصبح ذلك واضحاً عند إجراء تقييم المخاطر وتحديد التكالف واحتمالية حدوث جميع المشاكل.

  • الخطوة الخامسة: راجع دراستك واعتمد النتائج

في هذه الخطوة، لقد وصلت إلي يوم الحساب، لذلك قُم بتقييم كل ما اكتشفته، وجمع معلوماتك كاملة، وقم بمعاينة النتائج لمشروعك أو قدمها للجهة المنفذة للمشروع.

تأكد من إن النتائج التي توصلت إليها تجيب علي أسئلة الجدوى الخمس، وإذا كانت الإجابات علي كل سؤال إيجابية، فهذا هو الضوء الأخضر لمشروعك.

وإذا كانت هناك بعض المخاوف بشأن جوانب معينة من الجدوى، فلا يعني ذلك إلغاء مشروعك، بل يمكنك إعادة تقييم دراستك ونهجك وميزانياتك ولعبتك النهائية مرة أخري.

نصيحة “مجرة 24”: إذا كان القرار النهائي بخصوص تنفيذ دراستك يعود لطرف أخر وليس قرارك النهائي، فلن يضر إضافة أفكارك الخاصة حول المشروع ورؤيتك الشخصية من خلال دراستك للأمر كله.

بعد معرفة كيفية عمل دراسة جدوى لاى مشروع.. مرحلة التنفيذ

إذا كانت نتائج الدراسة مبشرة لك، أو حصلت علي الضوء الأخضر من الجهة المنفذة، فقد حان الوقت ليري مشروعك النور.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق