تكنولوجيا

لتفادي التجسس.. استخدم هذه الحيلة للكشف عن الكاميرات المخفية

جميعنا يعلم أن للهواتف المحمولة ميزات عدة نستطيع استخدامها كيفما نشاء؛ لكن يمكنك الآن أن تستخدمها في حيلة تكشف لك عن وجود الكاميرات المخفية المعدة للتجسس في أي مكان تكون فيه.

وتطورت كاميرات المراقبة الموجودة في وقتنا الحاضر وأخذت أشكالًا وأحجامًا مختلفةً، حتى أنّ البعض منها أصبح صغيرًا جدًا بحيث يمكن إخفاؤه في أيّ مكانٍ، ويعرف أصغرها باسم كاميرات الثقب نظرًا لإمكانية إخفائها في الثغرات صغيرة الحجم، ومعظم أنواع هذه الكاميرات تكون لاسلكيةً ولا تتضمن أي كابلاتٍ الأمر الذي يجعلها سهلة التموضع في أيّ مكانٍ، ويزيد من صعوبة الكشف عن وجود الكاميرات المخفية في أماكن قد لا تخطر على البال.

بالطبع، لن يكون من السهل تمييز هذه الكاميرات ومعرفة وجودها إذ أنّها قد تظهر كأشكالٍ، مثل كاشفات الدخان، والألعاب المحشوة، وجل الاستحمام، ولمبات الإضاءة، ومقابس الحائط، وكذلك الساعات وأجهزة الراديو، وغيرها.

الخبير في العالم الرقمي، ومدير قسم الاقتصاد الرقمي بجامعة “سينرغي” الروسية، يقول إن الهواتف الجوالة يمكن استخدامها لاكتشاف الكاميرات المخفية والمثبتة في أماكن يصعب العثور عليها.

وأوضح مدير قسم الاقتصاد الرقمي، رومان سولداتنكوف، أن الكاميرات المخفية عادة ما يجري تثبيتها في أماكن يصعب الوصول إليها، ولكن في نفس الوقت لا يمكن تثبيتها بحيث تكون غير مرئية تماما حتى تتمكن من تسجيل ما يحدث أمامها، وفقا لوكالة “نوفوستي” الروسية.

حيلة بسيطة

وقال سولداتينكوف، إن جهاز التسجيل يمكن العثور عليه باستخدام الهاتف الجوال من خلال تشغيل كاميرا التصوير فيه وكذلك المصباح المدمج مع الهاتف.

وأضاف أنه بعد تشغيل كاميرا الفيديو والمصباح، تحتاج إلى إطفاء الضوء في الغرفة والبدء في فحص المكان مثل السقف ومفاتيح الكهرباء.

وأكد الخبير أنه في حال كانت هناك كاميرا مخفية في الغرفة، سيظهر بريق وانعكاس ضوء على شاشة الهاتف المحمول، مضيفا أنه في حال لم يكن الهاتف الذكي مزودا بمصباح يدوي مدمج، يمكن استخدام مصباح محمول وتوجيهه نحو نفس اتجاه الهاتف مع تشغيل الكاميرا الموجودة في جهاز الهاتف.

أيضا من المهم تفقد مرايا المراحيض وغرف تغيير الملابس أو غرف تجربة الملابس الموجود في المحال التجارية، وذلك من خلال وضع إصبع اليد على المرآة، والتحقق من وجود فراغٍ بين الإصبع والمرآة حيث أنّ ذلك يدل على أنّ المرآة حقيقية، في حين لو كان الإصبع في الحقيقة يلامس الإصبع في الصورة يشير ذلك إلى احتمالية وجود كاميرا تجسس مخفية في المرآة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق