تريند مجرةقصة إنسان
أخر الأخبار

محمد مشالي.. مواقف صنعت أسطورة “طبيب الغلابة” الراحل

“عاهدت الله ألا آخذ قرشا واحدا من فقير أو معدوم”، بهذه الكلمات عاش الدكتور محمد مشالي الملقب “بطبيب الغلابة” حياته المهنية حيث كان يعالج الفقراء والمحتاجين دون ثمن في المحافظة التي عاش بها طوال حياته وله فيها 3 عيادات كلها تعمل بلا أجر تقريبا.

وأثار خبر وفاة مشالي (76 عاما) ، اليوم الثلاثاء، حزنا عميقا لدى محبيه وبين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث تم تشييع جنازته ودفنه في مسقط رأسه بمحافظة البحيرة.

وولد الدكتور محمد مشالي في قرية ظهر التمساح التابعة لمركز ايتاى البارود بمحافظة البحيرة، لأب يعمل مدرسا، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك.

تخرج من كلية الطب قصر العيني في عام 1967، وتخصص في الأمراض الباطنية وطب الأطفال وبعدها بـ 8 سنوات بدأ في استقبال المرضى بعيادته الخاصة بمحافظة الغربية، واشتهر بحصوله على أجر زهيد مقابل الكشف الطبي، يبلغ 5 جنيهات (0.3 دولار) ثم ارتفعت مؤخراً لتصبح 10 جنيهات (0.6 دولاراً)، كما كان يشتري الدواء من ماله للمرضى الفقراء.

قصص دفعت محمد مشالي لأن يكون ملاكاً للرحمة في الأرض

وحكى مشالي قصصا مؤثرة وقعت له وأثرت به وجعلته “طبيبا للغلابة”، منها أن والده الذي كان يعمل مدرسا كان مريضا لكنه كان يدخر ثمن علاجه لإكمال دراسته الطبية حتى وصل به الأمر إلى تدهور حالته، فقرر الدكتور مشالي ألا يأخذ من المحتاجين ثمنا للكشف الطبي عليهم.

كما حكى مشالي ذات مرة بأنه عندما بدأ حياته في إحدى الوحدات الصحية بقرية فقيرة في دلتا مصر جاءته سيدة مع ولدها مريض السكري والذي كان يبلغ من العمر 10 سنوات فطلب منها إحضار حقن الأنسولين ليعطيها له فقالت الأم ليس معي إلا ثمن الطعام لإخوته الجائعين، ما دفع الطفل للانتحار من أجل توفير ثمن الطعام لإخوته، ودفع هذا الموقف الدكتور مشالي لمساعدة الفقراء في توفير العلاج لهم.

وكانت أمنية مشالي الأخيرة هي:” أن يأتيه الموت وهو يؤدي دوره داخل العيادة بين مرضاه”، حيث لم يرغب في التوقف أبدا عن تقديم المساعدة والدعم للبسطاء، حتى أنه قبل وفاته اليوم كان يداوم أمس في عيادته ويتابع مرضاه.

وزادت شهرة الدكتور مشالي خلال الشهور الماضية، بعد رفضه تبرعا بالملايين من برنامج “الغيث” الذي كان يذاع في شهر رمضان الماضي، والذي عرض عليه تجهيز عيادة جديدة له في أشهر شوارع مدينة طنطا على أحدث طراز وقبوله سماعة طبية قيمتها 80 جنيها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق